Close

عملات قديمة مصرية للبيع

عملات قديمة مصرية للبيع
عملات قديمة للبيع

عملات قديمة مصرية للبيع  فإن كانت إحدى هواياتك جمع العملات المعدنية القديمة, فلم لا تفتقدها, فقد تكون تكتسب ثروة كبيرة وأنت لا تعلم.

الكثير من المهتمين ببيع هذه العملات المصرية القديمة لا يعرفون كيف يمكنهم بيعها في الأماكن المختصة  بل لا يثقون بالعميل الأجنبي, كما أن مشاكل الاسترجاع وإلغاء الصفقات واردة وتكلف البائع الكثير من الخسارة المادية.

فليس من السهل أن يجد أصحاب العملات القديمة المصرية  مكان يبيعون له ممتلكاتهم من العملات المصرية  الأصيلة؛ ولهذا كان السبب من المهم أن نكون علامة مميزه علي محلات شراء عملات قديمة مصرية  وأطلقنا موقع الكتروني خاص جاليري القصر الملكي لشراء عملات قديمة مصرية للبيع.

عملات مصرية قديمة

لقد رأينا أن أقدم العملات المعدنية المصرية كانت عبارة عن عدادات علنية ورباعيات لها اسم وأنواع الإسكندرية.

تم تقديم التعديلات قريبًا، ولكن بقي الوزن في البداية بدون تغيير, ومع ذلك ، في الوقت الحالي  بعد فترة انتقالية ، تظهر خلالها رباعيات ورديان مظهرًا مناسبًا، تم استبدال معيارها  بالتأكيد بواسطة الفينيقي.

 تم التغيير بعد وقت قصير ربما لم تكن غير مرتبطة بالصعوبة التي يجب أن تكون قد واجهتها تصنيع العملات المصرية القديمة في الجمع بين العلية مع النظام المصري الأصلي، وخاصة في ضبط العلاقات بين العملات المعدنية من الذهب والفضة من جهة وعملات النحاس من جهة أخرى.

هواة جميع العملات في مصر

هواه جميع العملات في مصر؛ علي مقعد خشبي بحافة رصيف مقابل لشارع سور الأزبكية, وسط القاهرة يجلس أحد بائعين عملات مصرية قديمة, محاولا استخلاص عملة معدنية مصرية قديمة من عهد الملك فاروق ويوجد بجانبه المائيات من هواة جمع العملات المصرية القديمة.

يقول أحد بائع عملات قديمة مصرية؛ إن عملية بيع العملات في المكان تتم عبر تبادل التجار وهواة جميع مقتنيات العملات القديمة, فكل من يأتي غلي المكان عادة تكون معه عملة يريد أن يبيعها أو أخرى يبحث عنها, فغالبا الموجودين لديهم مكتبات لهذه العملات المصرية القديمة مرتبطة حسب أقدمتها.

ويوجد أيضا من أفضل أماكن بيع عملات مصرية قديمة داخل جاليري القصر الملكي وهذا المكان متعارف عليه في مجال بيع العملات المصرية القديمة بسبب أقدميته في مجال البيع وثقة العملاء به ومصرح بها م وزارة الآثار المصرية.

عملات قديمة مصرية للبيع

يقول أحد بائعين عملات قديمة مصرية  أن معظم العملات التي أشتراها هي لا ينساها, وهي عملة معدنية صدرت قبل حوالي 185 سنة, حيث صكت في عهد “محمد علي باشا” وهي عملة نادرة جدا.

وهذه العملة عبارة عن “خمس من عشر القرش” (وهي أقل قيمة للجنية المصري اليومي) فوقتها لم تكن مصر قد عرفت الجنية, وظل البائع يبحث عن تلك العملة لفترة طويلة وذلك لأهميتها.

جمعية لهواة جمع العملات المصرية القديمة

قام بعض من الشباب المصريون بعمل جمعية لهواة العملات المصرية القديمة, المختلفة ومحاولات “توثيق” تاريخ إصدارها والظروف والأحداث السياسية التي صاحبت الإصدار.

رغم تنوع المهن التي يعملون بها, وهو ما فتح أمامهم أسرار و” كواليس” التاريخ في مصر والعالم, بعد أن اكتشفوا مقولة الشاعر الكبير الراحل” صلاح جاهين” ((الشوارع حواديت))  فتنطبق هذه المقولة علي العملات المصرية القديمة, ووراء كل عملة مصرية قديمة “حدوته” في تاريخ الوطن وحكايات وأسرار, يغفلها العديد من كتب المؤرخين, وتاريخ مصر نفسه. وهذا السبب ما حد بهم لتكوين” جمعية لهواة جمع العملات المصرية القديمة” للحفاظ علي التاريخ, يقيمون من خلال ندوات ودورات تثقيفية وتدريبية بالمجان, تشرح أهمية وقيمة العملات المصرية القديمة, ولتاريخ يسقط من ذاكرته الكثير من الأحداث

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *